5 thoughts on “أوبار – المدينة المفقودة

  1. رواية ( أوبار ) للناشئة من عمر 12 إلى 18 عاما
    تغوص بك في رحلة إلى صحراء الربع الخالي حيث الأسرار التي لم يكتشفها أحد والغموض الذي يلف كل حدث لتنتهي بضياع مايا في الصحراء .. دون أن يعثر عليها أحدى .. ترى أين ذهبت ، وما الذي حدث لها .. كل تلك الأحداث المشوقة تقرؤونها في الجزء الأول من رواية أوبار المدينة المفقودة ..

  2. لقد أعجبني هذا الكتاب وهو رائع جدا وخيالي جدا حيث انني بقيت
    اتابع القراءة بلا توقف حتى انتهت صفحاته دون ان ادرك ذلك
    اتمنى ان ينزل الجزء الثاني في مكتبة دبي للتوزيع قريبا جدا
    لقد احببته واريد معرفة ماالذي سوف يحدث لماياهل ستنتزع تلك الدويبة؟
    ما الذي سيحدث لها وراء ذاك الجدار؟هل شعبه طيبون ؟أم انهم اشد قسوة من
    سابقتهم؟وهل ستستطيع حل الخلاف بين الشعبين؟وهل ستتمكن من الهرب أم لا؟
    ما الذي سيحدث لوالدها هل سينجو ام ان ابنته تخرج من مازق ليقع والدها فيه؟
    وهل ستتمكن من قراءة العقول او نبش ذاكرة الناس بعد ان

  3. تسلم يدج الكاتبة منال على هذي الرواية الجميلة .. شخصية مايا ذكرتني بمسلسل كرتوني اسمه “مايا والغابة المسحورة”، ومغامرتها في البحث عن سبيل العودة لأمها .. من المحزن ان مايا فقدت قدرتها على النظر وتم استبدالها بقوة التخاطر، وما أخبي عليج أني شعرت بالرعب لما قريت هالفصل واتخيل كيف من الصعب على الإنسان انه يعيش من غير هالنعمة، وبانتظار الجزء الثاني.

  4. While this is a good book for Middle Grade readers, and has some fast action events, I found it lacking in cause and effect. There is hardly any reference to anything for the reader, and events just happen without explanation.

    It is supposed to be the first in a series of books on the adventures of Maya and her Archaeologist father.

  5. قصة الكتاب جيدة، وأعجبني أسلوب الكاتبة في السرد. طريقة السرد تجعل المرء يتخيل ويسبح في الخيال.
    مناسب جداً لصغار السن، فـ إذا كان لديكم أخوة او أقارب صغار وتريدونهم أن يقرأوا، أعطوهم هذا الكتاب، سيتمتعون كثيراً في ذلك كما أنه سيجعلهم يستخدمون خيالهم.

Leave a Reply